الجمعة، 14 أغسطس، 2009

فتن الدعوة

السلام عليكم

كثيراً ما يتعرض أصحاب الدعوات للفتن والمصاعب في طريق الدعوة
وكل من يسلك هذا الطريق عليه أن يؤهب نفسه ويؤهلها لتلقي الكثير من الصدمات والمصادمات أحياناًفقد تربينا أول ماتربينا في مدارس الدعوة أن طريق الدعوة ليست ممهدة بل هي مفروشة بالأشواك
وأن ضريبة العمل لله ستكون غالية جدا لن يتحملها إلا من يريده الله في هذه الطريقتعلمنا أن الفتن قد تكون مصادمات أمنيه أو حتى مصاعب في توصيل فكرة العمل الإسلامي للعامة من الناس و حتى قد تكون الفتنة في كسل النفس وتراخيها عن العمل كل ذه الفتن صعبه ومجابهتها ليست بالأمر اليسير ولا يتوقع أحد أن يعمل في حقل الدعوة الإسلامية دون أن يتعرض
لهذه الفتن أحدها أو جميعهافهذه سنة الله في كونه قال تعالى :" * أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ * وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ))
فغاية الفتن هي التمحيص و تنقية الصف الإسلامي
ولعل قصة طالوت وجالوت خير مثال على ذلكوحينما تحدث هذه التنقية لا يجب أن نحزن لوقوع الكثير في الطريق و تضيق أنفسنا بقلة العدد أو العتاد
فالأمر ليس بالكثرة والنصر ليس بالقوة
لكن ان تحققت أسباب النصر في الفئة المؤمنة فلا يضيرها قلة عددها أو عتادها قال تعالى :" كم من فئةٍ قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين"
وقال أيضاً :يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضْ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفاً مِنْ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَفْقَهُونَ
ولا شك أن الفتن التي يتعرض لها العامل في مجال الدعوة صعبه ولكن الأصعب منها أن تأتي الفتن والضربات من داخل الصف الإسلاميلا أحد ينكر أن هذا الأمر غير مستغرب وموجود ولكن عندما تقابله النفس فكثيراً ما تستصعبهولمزيد من التوضيح سأسوق بعض الأمثلة الواقعية التي عرفتها من مصادر موثوقة أو عشتها بنفسي
احدى الأخوات عانت كثيراً في فترة من الفترات بسبب أن مسئولتها كانت أخت لأحد الأخوة الذين تقدموا لها ورفضته الأخت
لأسباب كثيرة رأت أنها ستكون عوائق شديدة فيما بعد وعلى الرغم من أن الأخت رفضته بكل تهذيب ولم يجد من أهلها إلا ترحابا وكرما في المعاملة على الرغم من رفضهم إلا أن شقيقة هذا الأخ تعاملت مع الأخت بمنتهى الجفاء والندية حتى لوحظ الأمر بين عموم الناس !!
موقف آخر
أخت تنتمي لمدرسة الأخوان المسلمين في الدعوة تزوجت من أخ ينتمي للمدرسة السلفية في الدعوة وبفضل الله لا اختلاف بين الإثنين على الوجهة أو الغايةوحتى الوسائل لا يرقى الأختلاف عليها إلى الخلاف
يوم عقد قران هذه الأخت فوجئت بإحدى الأخوات -لا تعرفها هي- لكن يبدو عليها انتماءها للمدرسة السلفية في الدعوة جائت وعرفت نفسها أن زوجة صديق العريس وألحت عليها أن تزورها في منزلها لأنها تريد أن تتحدث معها كثيرا في أمور هامةحتى أن العروس ارتابت من إصرارها هذا في أول تعارف بينهم
وبعد قليل فوجيء الحضور بهذه الأخت تقوم من مكانها بمنتهى العصبية والتحفز و تشد البالونات من الأطفال بشكل فظ جداوبوجه عابس للغاية تتخلص من الزينه الموجوده !!
وفي نهاية اليوم انفردت بإحدى صديقات العروس وحدثتها أنها تعرف أن هذا الأخ-العريس- من المشايخ المحترمين وأن عندهم ثقة فيه أن يخبر زوجته الصح من الخطأ ولا يدعها تتمادى في الخطأ وأنها وغيرها بدءوا في دعوة الأخوان ثم عرفت مساوءهم وأخطاءهم ففارقتهم والتزمت الطريق الصحيح وألحت على صديقة العروس أن تحضرها معها الدرس القادم !!
حتى أن صديقة العروس نفسها أخبرت العروس أن اسلوبها مبالغ فيه للغاية وفيه شيء من الغيرة وكثير من التحفز ضد العروس كأنها كانت تريد له زوجا أخرى
وسبحان الله تعرف العروس بعد ذلك أن هذه الأخت كانت تريد للعريس زوجا أخرى تنتمي لنفس المدرسة الدعوية وهي احدى صديقاتهاو سعت جاهدة لإتمام هذا الأمر وعندما لم يتمكانت هذه هي النتيجة !!!
وبالمناسبة نفس العريس لاقى لوما على أنه لم يتزوج أخت تنتمي لنفس المدرسة السلفية
والعروس لاقت هي الأخرى لوما أنها لم تتزوج من أخ ينتمي لمدرسة الأخوان

أخوة وأخوات كثر من الملتزمين- بصرف النظر عن المسميات فالجميع مبتلى- وقعوا في مصائب الأرتباط والعلاقات العاطفيةالتي تطورت إلى مكالمات هاتفيه وربما لقاءات و الغريب أن المكالمة ربما تنقطع في المنتصف ليذهب كلاهما ليصلي و الرسائل العاطفيةتتخلها عبارات مثل " أعزك الله " و " بحبك في الله " ومثل هذا من هذه التجاوزات التي زينها الشيطان لهم وغلفها بغلاف من الدين والإلتزام !!!

احدى الأخوات تعاني أشد معاناة في أسرتها الدعوية من احدى الأخوات التي يبدو من تعاملاتها أنها تغار منها كثيرا - هي نفسها لا تدري لماذا - هذه الأخت لا تشغل بالها بشيء سوى هذه الأخت كلامها تصرفاتها ملابسهاحتى مواعيد زيارات زوجها لها والمواقف في ذلك كثيييييرة لا داعي لسرده
اوكأن كل المشاكل انتهت ولم يبق لها إلا أن تراقب أختها بعينها وأذنها وكل تفكيرها !!!

اثنين من الأخوة كانوا روحا واحدة في جسدين و إذ بأحد الأخوة يتم تصعيده في بعض الاعمال الدعويةشيئا فشيء ينقلب الصديق على صديقة والاخ على أخيه وتتفلت منه عبارات الكبر و الفخر والتجريح أيضا !!!

أحد الأخوة يعمل إماما لأحد المساجد أتاه عرض مناسب له كثيرا في مسجد آخر قريب من منزله
ولأن لهذا الأخ ظروف مختلفه هذا العام إذ أنه لاعب كرة طائرة و أصيب من عدة أشهر في الملعب وكانت النتيجة قطع في الرباط الصليبي وقطع في الغضروف و أجريت له عملية تعد بين الرياضيين من أصعب العمليات وأشد الإصابات خطورة على مستقبله الرياضي وتحتاج هذه الإصابة لكثير من المتابعة بعد إجراء العمليه تبدا بزيارات متعددة للطبيب ثم جلسات علاج طبيعي ثم مرحلة التأهيل وهذه المرحلة تحتاج لتمرينات مكثفة وجهد مضاعف وعرض المسجد الجديد أفضل كثيرا لهذه الاخ لأنه قريب من منزله أكثر من المسجد الأخر عشرات المراتكما أنه سيصلي بحزب و المسجد الآخر تصلى فيه التراويح بجزء كامل وهو لن يقوى على الوقوف طويلا لكن ...
عندما علم المسئولون عن المسجد الذي يصلي به إماما هذا الأمر ثارت ثائرتهم رغم أن الامر به متسع ومن حقة اختيار المسجد الذي يريدإلا أنهم يرون أنه من حقهم ولم يستوعب احد أعذاره مطلقاوالغريب أن أحد الأخوة المسئولين عن المسجد قال له إن كنت لا تريد أن تصلي في هذا المسجد فمن حقك لكن عندما تصلي في مسجد آخر يجب أن نختاره نحن ونحن اخترنا لك مسجد آخر في المكان الفلاني" بعيد جدا أيضا " !!!
كأن الأمر احتكار!!!
و المحزن أن بعض الأخوة تغيرت معاملتهم كثيرا له بعد هذا الأمر ونسوا كل ما قدمه من معروف وإنا لله وإنا إليه راجعون!!!

في صفوف الدعوة الإسلامية كثير من الأسقام
كيف لنفوس فهمت معنى الحب في الله والإيثار و الإنشغال بما هو أهم من تلك السفاسف أن تحدث منها مثل هذه التصرفات !!
وهناك المزيد و المزيد
الأمر يحتاج إلى وقفة
لنتذكر الغاية
و نحاسب أنفسنا ونرى حقيقة مشاعرنا تجاه من حولنا
ان لم تعالج الأمراض الموجوده في نفوس بعض العاملين في حقول الدعوة فلا ننتظر نصرا قريبا
نسأل الله أن ينقي قلوبنا من الشوائب و آفات النفوس

الجمعة، 19 يونيو، 2009

عــودة

السلام عليكم

تغيبت كثيراً لظروف بعضها خارج عن إرادتي والبعض الآخر يعود لقلة إرادتي
الله المستعان

أعود اليوم بعد طول غياب أحمل لكم خبراً سعيدا ولله الحمد والمنة
بلا كثير من المقدمات

عدت اليوم خصيصا لأشاطركم فرحتي وبعدها يمكننا التدوين من جديد و الكتابة والتفصيل في كل شيء
جئت اليوم خصيصا لأخبركم بالآتي
.
..
...
....
....
.....
......
.......
.........
..........

إن شاء الله

الجمعة القادمة

يوم 26-6-2009

وعـقب أداء صلاة العصر

سيتم عقد قراني بإذن الله تعالى

لعل بعضكم لا يعرف إلى الآن أنه تمت خطبتي بفضل الله منذ ثلاثة أشهر وبالتحديد يوم 26-3-2009

بفضل الله رزقني الله بفضله رجلا فوق ما كنت أتمنى
ولمعرفة ما كنت أتمنى أقرأ تدوينة
ليس ذنبي على مدونة وآخرتها
وكلما قرأت حلما حلمت به اعلم أني بفضل الله حظيت به
و أرجع الأمر لختام التدوينة

اليقين في الله

الثقة

الصبر

الثبات

اللهم لك الحمد

اليوم أعزمكم جميعا بلا استثناء
من أراد الحضور يشرفنا حضوره

يوم الجمعة 26-6
عصراً في مسجد قباء بدمنهور

من ينوي الحضور يكفيه أن يصل إلى دمنهور و يركب تاكسي ويطلب منه أن يوصله إلى مسجد قباء تحت الكوبري العلوي

يشرفنا أن تشاطرونا أفراحنا
جمعنا الله وإياكم على الفرح وفي الفرح والطاعة دائماً

الاثنين، 22 ديسمبر، 2008

ليس ذنبي ...!!!

ليس ذنبي ...!!!

السلام عليكم

كنت منذ أيام في خطبة أحدى قريباتي
وبالطبع كحال معظم مناسباتنا في الفترة الأخيرة أثارت هذه الخطبة عندي بعض المشاكل
ليست بالمشاكل ولكنها تلك الأقاويل التي بت أسمعها في كل مناسبة
ذلك لأن كل قريباتي الفتيات الغير متزوجات حاليا أصغر مني وبعضهن أصغر مني سناً ومتزوجات أو على الأقل عاقدات أو أقل القليل مخطوبات
وأنا أكبر بنت في العائلة وغير مرتبطة على الرغم من أنه يتقدم لي الكثير
ولذلك أسمع بعض الجمل من أفراد عائلتي على اختلاف أعمارهم مثل "مش كان زمان فرحك انتي"
"مش كان زماننا عازمين فلان وأهله" في إشارة إلى أحد من تقدموا لي مثلاً
أسمع تلك الجمل من أول جدتي إلى أبناء عمومتي الصغار
ذلك لأن جميعهم يروني "بتبتر على النعمة" ويرونني أطلب صفات مستحيلة في الشخص الذي أرتبط به ومزوداها ..ومصعبه الأمور ..إلخ


وعلى الرغم من أن أمر الخطبة هذا لا يشغلني كثيراً إلا أنني لست كما يقولون "بطفش" العرسان
فلا يحق لي ذلك..
أعترف بأنني حتى عام ماضي كنت أحمل بداخلي كم من الرعب غير المفسر تجاه أمر الأرتباط وكنت أرفض تماما أن يأتي أحد العرسان إلى المنزل ليراني وأراه ومثل هذه الأمور بل أنني كنت أبكي أحياناً إن أخبروني أن هناك "عريس"يريد زيارتنا في المنزل وكنت أرجو أهلي ألا يسمحوا بتلك الزيارة و أتحجج بالدراسة
إلى أن وافقت منذ ما يقرب من عام على دخول أول "عريس " لمنزلنا وكانت النتيجة هي رفضي أيضاً
أعترف بأنني كنت أخاف كثيراً من هذا الأمر –ولا زلت- ولكنني معذورة بعض الشيء في هذا
دعوني أخبركم أعذاري
أنا فتاة –كغيري كثيرات – أحمل بداخلي أفكار تغاير أفكار أهلي أو يصفونها أحيانا بالتشدد
فتاة لو أن أمري بيدي لغيرت فيه الكثير
فتاة تختلق الحجج والأعذار لكثرة خروجها أحيانا من المنزل وتحاول بكل الطرق إخراج أهلها من "قمقم" المشي جنب الحيط ..ألتمس لهم الأعذار وأفهم كثيرا مخاوفهم عليّ ولكن أحيانا تضطر للصدام إن تعلق الأمر بدينك وبدعوة الله عز وجل
فكيف لي ألا تكون مواصفاتي في زوج المستقبل هي إلتزامه الشديد وإقباله على الدعوة إلى الله
ذلك هو الشخص الذي سيأخذ بيدي في الدنيا إلى الطاعة وفي الآخرة إلى قصرنا في الجنة إن شاء الله

بعض ما أطلبه في زوجي يصفونه بالتشدد و التزمت وأحيانا التعجيز لأن تلك الصفات خيالية وليست موجودة على أرض الواقع كما يرى أهلي
لكني لا أطلب كل تلك الصفات مجتمعه فأنا بالطبع لن أتزوج ملاك لأنني ببساطة لست بملاك
لكن الأمر يعتمد على الأولويات وترتيبها ..
وهنا تكمن المشكلة
في ترتيب تلك الأولويات والذي يختلف كثيييييرا بالنسبة لي وبالنسبة لأهلي

دعوني أخبركم أصنافا ممن تقدموا لي ورفضتهم وحُسـِبوا علي نـِعَـم "تبترت" عليها
ولكنه ليس ذنبي
فمثلا ليس ذنبي أني أرفض أي ضابط يتقدم لي وأرفض تمااااما فكرة الأرتباط بضابط بصرف النظر ضابط شرطة أو جيش فالفكرة مرفوووووضة
ولن أبحث عن ذلك الواحد في المليون في فئة الضباط الذين يلتزمون بشرع الله
فأني أرى أن طبيعة عملهم أصلا لا تسمح لهم بتطبيق الشرع !!!

وليس ذنبي أيضاً أن تقدم لي أكثر من شاب ممن ينتمون للحزب الوطني ...!!!
قد تتعجبون من قولي ولكنهم لم يكونوا يعرفوني ولم يتقدموا لشخصي بل هي سمعة عائلة و اسم والد وما الى ذلك وبالتالي فلو كانوا يعرفون توجههي من البداية لصدموا وربما استجاب بعضهم ظنا منه أنه سيغير هذا الواقع فيما بعد كما يحدث من كثير ولكنه بالنسبة لي مبدأ مرفوض وصدام نهايته انفجار

وليس ذنبي أن أفضل من تقدموا لي وأكثرهم مناسبة في كل شيء في المستوى المادي والأجتماعي والعلمي والثقافي و وافق على عملي في الدعوة وحينما أخبرته بهذا الأمر قال لي "مش همنعك عن ربنا وطول ماانتي صح خلاص براحتك"
لكنه ......... واكتشتفت هذا الأمر ولله الحمد قبل اتمام الخطبة وقبل ردي النهائي بالموافقه بيوم واحد
اكتشتفت أنه..
مدخن
إذا هو مرفووووووووووووووض
ولم أستجب "للعصر" الذي تعرضت له من قـِبـَل كل من أعرف لأوافق عليه و أعمل على أن أجعله يترك التدخين بعد الخطبة وماإلى ذلك
وعلى الرغم من صلاح الشاب و تكرار طلبهم لخطبتي حتى يومنا هذا
إلا أنني لا أتخيل بأي حال من الأحوال أن أرتبط بمدخن
كيف لي هذا
أنا أريد مجاهد
أدعو الله بحافظ للقرآن عاملا به
أسأله ملتزما يأخذ بيدي للطاعة
يكون ممن يوقظ أهله بالليل
وينهرهم إن قصروا عمدا في فروض الله
لا أن أرتبط بشخص أطلب منه أن يقلل عدد السجائر ثم يتركها وماإلى ذلك
أريده أقوى
أشد إلتزاما ..فلو أنه مثلي فأسأل الله الستر
أنا ضعيفة ومقصرة ولست متشددة كما يزعمون
فلو أني "جامدة " مثل ما يقولون لما خفت كثيرا على نفسي إن أرتبط بشخص غير ملتزم
الرجال قوامون على النساء
أريد هذه القوامة في الدين..في الدعوة..في الأخذ بيدي
أريده يصعد بي في دنيا الطاعة..لا أنزل له
لا أزعم أن بيننا من هو كامل –حاشا لله- فالكمال لله وحده
ولكن هناك صفات أساسية وإن تحقق على الأقل نصفها لن يكون بالطبع
مدخن

إنه ليس ذنبي أن بعض الملتزمين الآن باتوا يبحثون عن الجمال و يسعون وراء لون بشرة معينة ولون عيون معين
ليس ذنبي أني حضرت أفراح كثيرة في الفترة الماضيه لمن من المفترض أنهم ملتزمون ولكنهم ارتبطوا بفتيات لا يلتزمن حتى بالحجاب الشرعي ..!!
ليس ذنبي أني وقفت في أحد المناسبات أستمع لمن حولي ممن يستنكرون أن العريس والعروسه "مقاموش من على الكراسي" فتقول احداهما للأخرى ..أصل العريس متزمت مشترط عليها مترقصش ..!!!
وكيف هو يدعي الألتزام وعروسته ترتدي فستانا غير شرعي بالمرة ..وتضع مكياج مبهر والفرح مختلط والأغاني عادية ليس بأناشيد أفراح إسلامية ...!!!


إذا كان هذا هو الملتزم فلا أريده
إن كانوا يبحثون عن جمال و لبس ومكياج فليذهبوا إلى من تعطيهم هذا ..ولكنها تعطي الدنيا بأكملها معهم

ليس ذنبي إنني لم أشعر بالغبطة عندما حضرت أفراح صديقاتي وقريباتي
فعندما أرى مثلاً عريس احداهن و يظهر عليه الوقار ماهي إلا لحظات حتى تجد الأخ "يديها على واحدة ونص" عند بدء الموسيقى فيسقط من نظري إلى الحضيض

ليس ذنبي إنني لا أجد أحد كل أولئك مناسباً
حتى من بين من يوصفون بالإلتزام الشديد من يظهر حقيقته عند اختياره لشريكة العمر
فتجد مشايخ و أخوة ملتزمين جدا ويرتبطون ببنات على قدر قليل من الألتزام بشكل مخيف بدعوى
"أنه هيربيها على إيده وياخد بايدها "
ترى من منهم سيأخذ الآخر إليه
ولماذا من البداية لا يرتبط الملتزم بملتزمة تعينه
الله أعلم بالسرائر بالطبع ولا ندري من هو أتقى من الآخر
لكن لنا بالظواهر والسؤال عن علاقة الأخ والأخت بالمسجد ومدى الإلتزام بالحجاب الشرعي و العلاقة بالقرآن كل هذه الأشياء سهلة المعرفة وتؤثر كثيراُ على تكوين الشخص


ليس ذنبي أيضاً أن كثييير من الأخوة الآن لا يبحثون عن مدى إلتزام الأخت بقدر مايهتمون بمعرفة مدى إلتزام أهلها بالأخوان أو بالسلفية بين بعض السلف ..!!!
كم ممن تربوا في دعوة الأخوان وليسوا بملتزمين لا بالدعوة ولا بالشرع أصلاً والأمر لا يعدو لهم كونه مسمى
وكم ممن لا ينتمون لسلالات إخوانية جاهدوا للإلتزام بالدعوة وتعبوا كثيرا ليكونوا على قدر من الإلتزام وكابدوا الصعاب للخروج والعمل في الدعوة بينما لا يشعر بذلك من يجد الأمر سهلا بالنسبة له في المنزل للعمل في الدعوة


ليس ذنبي
أنني على كل ما أجد في بعض الشباب و في بعض الزيجات
لازلت أبحث عن أخ ملتزم
لا أشترط كونه فقيها وعالما قدر ما أسأل الله أن يكون من أولئك الذين يجاهدون أنفسهم ليتقربوا من ربهم
لا زلت أحلم بأخ تشغله قضية فلسطين ويعلم مايحدث في الشيشان ويبكيه مايحدث لأخواننا في كوسوفو ويجتهد لمعرفة مايحدث في الصومال
أخ يشغله دينه
وما يحدث للمسلمين في كل مكان
أخ يحمل الدين على عاتقه
لا أدعي أني كذلك
ولكني أجتهد ولذا أبحث عمن يجتهد معي

أعلم أن كثيرات جدا يعانين نفس مشكلتي
لأني أعرف بعضهن
واعرف أن بعضهن سيدخلن إلى الموضوع ويقرأنه ويشعرن أني أتحدث عن حالهن
لأنها ليست مشكلتي وحدي
بل هي مشكلة كثيرات

فيا إخواننا اتقوا الله في إختياركم

أفوض أمري إلى الله في كثير من الإخوة الذين قصصت عن اختيارهم لزوجة المستقبل والذي لم يبنى على أسس إسلامية بالمرة فجعلوني أسمع- ممن يعرفون أفكاري و صفات الشخص الذي أرغب في الأرتباط به- جعلوني أسمع منهم عبارات مثل "آدي المتدينين" , "ماهو متدين أهو و شوفي اختار واحده عاديه مش ملتزمه خالص" , "هما دول الملتزمين اللي عايزه واحد منهم؟؟ ماهو خطيبته بتحط مكياج عادي !! وبتلبس عادي !!"

ولكني على يقين بربي وأعرف أن هناك من الملتزمين من يتقون الله حق تقاته
لذا فأنا على قناعة بأني على صواب وكلهم مخطئون
وسأظل على موقفي مهما تقدم بي العمر-ان شاء الله-
وأعلم أنه من يصدق الله يصدقه
نسأل الله الصدق والأخلاص والثبات

الأحد، 14 ديسمبر، 2008

الضـفـة وغــزة..وحــدة وعــزة


التاريخ :

14-12-2008

المكان:

ساحة الكتيبة الخضراء بغزة
الساعة :

الواحدة ظهراً


الحدث :

مهرجان ذكرى الأنتفاضة الواحد والعشرين لحركة حماس
بعنوان الضفة وغزة وحدة وعزة
هو يوم ليس كأي يوم
يوم أخضر
تشعر عندما تقع عينك على الآلاف المؤلفة من الجماهير التي حضرت المهرجان

بأنه يوم فتح..يوم نصر ..يوم عزة وصمود

يوم حماس
الحقيقة اليوم صعب أن يوصف بكلمات

ولكن سنكتب ما يمكننا الله منه
بالفعل..كان حقا على الله أن ينصر هؤلاء
فقد دحروا العدو الصهيوني
بحول الله وقوته
ومن بعدها كان الحسم العسكري الذي قامت به حماس لتطهير غزة من أنجاس عباس ودحلان وأمثالهما من المتصهينين

الحشد كان هائل
التنظيم أكثر من رائع
الفقرات متميزه

قنبلة المهرجان كلمة القائد المغوار

الشيخ المجاهد

إسماعيل هنية

بدأها بسجدة شكر لله

حيث أرجع ما هو فيه من نعمة من دحر للعدو الصهيوني وتطهير لغزة من أنجاسها إلى الله الواحد القهار

قالها صريحة
"هم لا يريدون رؤساء وزراء أئمة مساجد ..ولكننا نعلم أننا عندما نحني جباهنا لله فهي تنظر إلى السماء "

الله...
كم هو ثباتك وإيمانك يا أبا العبد
هذا هو النموذج الإسلامي الذي نريد

هذه هي الحكومة الإسلامية الحقة
وعندما يقف الأسد الجسور على المنصة أمام الميكرفونات وقبل أن ينطق لسانه
تنطلق الأنشودة الرائعة
قال القائد إسماعيل
لن نعترف
لن نعترف

لن نعترف بإسرائيل

مبدأ ثابت
عقيدة لا تتزعزع
لن نعترف بهذا الكيان الصهيوني
ويبدا هنية كلمته بتلاوة آيات من القرآن الكريم
والله شعرت وأنا أسمعها منه
أنها مانزلت من فوق سبع سماوات إلا لهذا الموقف
ولهذا الشعب
ولتلك الظروف

ويلقي بقذائفه على عباس وحكومة رام الله والمتصهينين أمثاله
ويعلن موقف حماس من الحوار في القاهرة
الكلمة طويلة ولا أستطيع أن أحصرها بكلمات هشة تخرج من تحت يدي
ولكن أهم ما فيها

القرارات التي خرجت من فمه العطر في نهاية الكلمة
وهي كالآتي :
هنية:
إستراتيجيتنا للعام القادم عام 2009، ترتكز على
1- العمل على المصالحة الوطنية،
2- والعمل على كسر الحصار،
3- وتعزيز الحكم الرشيد،
4- وإيجاد أرضية لشراكة السياسية الحقيقية في فلسطين،
5- والسعي لفتح آفاق جديدة من العلاقات الخارجية
.

هنية: قررنا زيادة رواتب المعلمين كل المعلمين في قطاع غزة بنسبة 5% على راتبهم الأساسي،وسنعمل على دفع رواتب المعلمين ممن تفصلهم سلطة المقاطعة،"شكل بتوع رام الله زفت جدااااا" وسنقوم بإنشاء مدينة رياضية باسم "مدينة الياسين الرياضية" بدعم من دولة قطر الشقيقة.

في كمان دعم لـ 3000 طالب جامعي منحة 100 دولار ودعم للعمال وغيره الكثير الذي لم تسعفني ذاكرتي به

وفيه دعم مقدم من تركيا
ومركز عيون تخصصي هيفتتح بدعم من أحد الجهات الأهلية في الأردن على ما أذكر

أكد إسماعيل هنية على عدة أمور منها :

هنية : لا شرعية ولا دستورية ولا قانونية للتمديد لرئيس عباس بأي غطاء كان، وقرار المجلس المركزي بتعين رئيس لدولة المغيبة لا يقدم ولا يؤخر شيئا.

: فصائل المقاومة قيمت التهدئة ووصلت إلى نتيجة سلبية خصوصا أن الحصار مفروض والانتهاكات والعدوان متواصل، ولم تنتقل الى الضفة. كما ان راعي التهدئة لم تلزم الصهاينة بشيء

هناك مؤامرة على حق العودة، ونقول في ذكرى حماس لا لتوطين ولا لتهجير، وندعو أبناء الشعب الفلسطيني إلى حوار جدي على أساس برنامج الصمود والمقاومة والتمسك بالثوابت.

هنية ينفي أن قرار الحركة بشان الحوار مرتبط بدول إقليمية ويؤكد أن قرار حماس من جيبها وانه مرتبط بمصلحة الشعب الفلسطيني، ويتحدى "افرجوا عن المعتقلين وسنتوجه فورا للحوار".2008/12/14 - 4:57:33 - هنية: هناك مؤامرة على حق العودة، ونقول في ذكرى حماس لا لتوطين ولا لتهجير، وندعو أبناء الشعب الفلسطيني إلى حوار جدي على أساس برنامج الصمود والمقاومة والتمسك بالثوابت.2008/12/14 - 4:51:28

كان هذا مختصرا يسيرا عن مهرجان الأنتفاضة محاولة لنقل الصورة لمن حرم من مشاهدة المهرجان لأي ظرف كان وإذا توفر لي تسجيل للمهرجان سيكون بين أيديكم بإذن الله
والآن فاصل صوري تسعد به القلوب
لكن رجاءا اصبروا على الصفحة قليلا
لتحمل كل الصور
لأن بها كم كبير من الصور
على الرغم إني أختصرت الكثير
أستهل بصورة القائد إسماعيل هنيه
وهو ساجد شكرا لله تعالى
فما أعظمه من مشهد
سبابة مرفوعة إلى السماء..في عزو وإباء ..وطلب النصر من القهار على الأعداء



هنيه وقادة حماس ..لا ننسى تاريخناا ولا شهدائنا ولا أسرانا

هنيه و القسام





الأشبال على رأس الشيوخ

و الشباب أيضا ..وتواصل بين الأجيال..لتخريج فرسان الغد

حضور الأشبال والزهرات ..واضح جدا وحضور رسمي كمان
















الحضور من الشيوخ أيضاً



القائد المؤسس..








وهذه بعض من الصور التي توضح الحشد الهائل لحاضري المهرجان




على فكرة واضح من الغيوم ان الجو كان بارد وقد قال مذيع قناة الأقصى أن الجو كان بارد بالفعل

ولكن لهيب المشاعر لم يشعرهم بأي برودة

الجمعة، 5 ديسمبر، 2008

لبيك اللهم لبيك


لبيك يارب الأمم
قد لفنا ثوب الندم
بالدمع قد فاض الحرم
نشكوا الخطايا واللمم
لا يشتكى إلا إليك
لبيك اللهم لـبـيـك